دعت نفسها قلوق، لكن عندما أصيب طفلها في حادث تعلَّمت كيف تهرب من هذه التَّسمية المُقيِّدة. وأثناء تعافي طفلها، تقابلت كلَّ أسبوع مع أصدقائها للتَّحدث والصَّلاة، طالبة المعونة والشِّفاء من الله. مع مرور الوقت وفيما كانت تُوِّل مخاوفها وهمومها إلى صلاة، أدركت بأنَّها كانت تتغيَّر من شخص قلوق إلى شخص محارب في الصَّلاة. شعرت بأنَّ الرَّبَّ يُعطيها اسمًا جديدًا. كانت هويَّتها في المسيح تتعمَّق من خلال صراعٍ موجعٍ للقلب وغير مرغوب فيه. في رسالة الرَّبِّ يسوع لكنيسة برغامس، وعد الرَّبُّ بإعطاء الغالبين حصاةً بيضاءً عليها اسمٌ جديدٌ (رؤيا 2: 17 ). تجادل دارسوا الكتاب المقدَّس حول المعنى، لكن يتَّفق معظمهم على أنَّ هذه الحصاة البيضاء تشير إلى حرِّيتنا في المسيح. في الزَّمن الكتابيِّ، كان المحلَّفون في المحكمة يستخدمون حصاةً بيضاءً لحكم البراءة، وحصاةً سوداءً لحكم الإدانة. استخدمت الحصاةُ البيضاءُ أيضًا كجواز دخول للمناسبات مثل الولائم؛ وبالمثل فإنَّ الَّذين يحصلون على حصاةٍ بيضاءٍ من الله يُرحَب بهم في الوليمة السَّماويَّة. جلب موت الرَّبِّ يسوع حرَّيةً وحياةً جديدةً واسمًا جديدًا. ما هو الاسم الجَّديد الَّذي في رأيك قد يمنحك الله إياه؟